ألوان محلية| غياب الرقابة والاختصاص وراء انتشار الأدوية “المُخدرة”

انتشرت ظاهرة بيع الأدوية دون وجود وصفة طبية، في معظم مناطق سيطرة المعارضة، وخاصة في إدلب وريفها، فضلاً عن افتتاح صيدليات لا تتطابق والمواصفات المطلوبة، وإدارتها من قبل أشخاص غير مختصين.

وقال أحد الصيادلية المجازين: “إن نسبة أصحاب الشهادات الجامعية لاتتجاوز ال25 بالمئة في الصيدليات المنتشرة في عموم المحافظة، وعدم وجود رقابة حقيقة، ساهم في بيع الأدوية التي تحوي مواد إدمانية”.

استمع للمزيد: 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*