ميداني| مجزرةُ مروعة في “بعربو”، و”درع الفرات” عند الباب

ارتكبت طائراتُ النظام الحربية مساء أمس، مجزرةً مروعة في بلدة بعربو بريف إدلب راحَ ضحيتَها 18 مَدنياً، جُلُّهم من الأطفال، جراءَ استهدافِها الأحياءَ السكنية بصواريخَ مِظلية شديدةِ الانفجار.

في حين ارتفعَ عددُ ضحايا القصفِ الجوي على مدينةُ خان شيخون إلى 11 مدنياً بينهم ستةُ أطفال وسيدتان.

كما أغارت مقاتلاتُ التحالف الدولي، على قرية «الكالطة» في ريف الرقة الشمالي، موقعةً 5 قتلى وعشرات الجرحى بين المدنيين، كما تعرضت قرية «تل السمن» لغاراتٍ مماثلة أسفرت عن سقوطِ قتيلٍ و4 جرحى. ويشهدُ ريفُ الرقة الشمالي اشتباكاتٍ عنيفة بين تنظيمِ الدولة وقوات سوريا الديمقراطية ضمن عملية «غضب الفرات» التي أعلنتها هذه القوات بهدفِ طردِ التنظيم من الرقة.

وقالت القيادية «روجدا دمهات» المسؤولةُ عن غرفة عمليات «غضب الفرات» في تصريح لوكالة «قاسيون» إن العملية تضمُّ نحوَ 30 ألفَ مُقاتلٍ ينتمون لفصائل عربية وكردية منضويةٍ تحت راية قواتِ “الديموقراطية”، مشيرةً إلى أن المعركة ستكونُ عبارةً عن مراحل، أوَلُها التقدمُ نحو الرقة من عدة محاور.

بينما استعادت قواتُ النظام السيطرةَ على مشروع 1070 شقة بعدَ انسحابِ المعارضة من المنطقة نتيجةَ القصفِ الجوي المكثف.

كذلك سيطرت فصائلُ غرفةِ عمليات درع الفرات على قرى (نعمان وترحين وسوسنباط وبتاجك وعرب جودك وبازجي) شمالي الباب، عقب اشتباكاتٍ عنيفة مع تنظيمِ الدولة. وكشف «سيف أبوبكر» القائدُ العام لفرقة الحمزة المنضوية، أنهم جهّزوا ألفَ مقاتل من الفرقة بهدف السيطرة على الباب، مشيراً إلى أن تلك القوات باتت على بُعدِ 9 كيلومتراتٍ من المدينة.

وتُواصِلُ قواتً النظام حملَتَها العسكرية على غوطةِ دمشقَ الشرقية، حيث جددت الطائراتُ الحربية صباحَ اليوم غاراتِها على مدينة دوما وبلدتي عين ترما و الريحان، تزامناً مع محاولاتٍ من قواتِ النظام التقدمِ من عدةِ مَحاور، وقد وَصَلَ عددُ ضحايا القصفِ الجوي يومَ أمس على دوما إلى 7 قتلى. ما أجبر مديريةُ التربية على إيقاف الدوامَ المدرسي في الغوطة الشرقية اليوم وغدا،ً خشية استهداف الطلاب.

 

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*