ميداني| 8 ضحايا في “مشمشان”، والمواليد “أموات” في مضايا

ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الروسي يوم أمس على قرية مشمشان بريف إدلب إلى 8 قتلى، وقضى مدني وسقط عدد من الجرحى في قرية الجانودية بعد قصف مماثل.

و استهدفت المقاتلات الروسية بالصواريخ مخيماً للنازحين بقرية الجميلية، ما تسبب بجرح عدد من المدنيين. وشنت أيضاً غارات مكثفة بالقنابل العنقودية والفوسفورية على قرى المنصورة ودارة عزة وأورم الكبرى والأتارب وعين جارة إضافة لـ بشنطرة وكفرناها وريف المهندسين والسلوم ما أدى لمقتل 4 مدنيين وجرح آخرين.

بينما سيطرت فصائل درع الفرات على قرى زمكة ومصيبين والشيخ علوان شمال الباب بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة. وقتل مدنيان جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم الدولة في بلدة كلجبرين. كذلك تصدت فصائل المعارضة لمحاولات تقدم النظام باتجاه قرية الجنابرة بريف حماه، حيث دارت اشتباكات قتل خلالها عدد من عناصر النظام، بينما شن الطيران الحربي والمروحي غارات على مدن مورك واللطامنة وكفرزيتا وطيبة الإمام، دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

كما دارت اشتباكات عنيفة فجر اليوم بين النظام وتنظيم الدولة على جبهة جب الجراح، وأطراف حقلي حجار والمهر بريف حمص الشرقي، واندلعت معارك مماثلة بمحيط منطقة الصوامع في محاولة من القوات للتقدم إلى قرية حويسيس، مصحوبة بغارات للمقاتلات الحربية على القرية ومدينة السخنة، ولا أنباء عن إصابات.

وسجلت بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق، ولادة جنين متوفى بسبب نقص الغذاء والدواء، في حين قضت طفلة نتيجة إصابتها بالفشل الكلوي وسط ندرة العلاج اللازم.

يجدر بالذكر أن المكتب الطبي في البلدة وثق 23 حالةَ إصابةٍ بالفشل الكلوي لازالت داخل مضايا، في حين أطلق ناشطون منذ أسابيع حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإجلاء المصابين إلى مشافي دمشق، ولم توافق قوات النظام وميليشيا حزب الله حتى اللحظة. 

 

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*