ميداني| 10 قتلى خلفهم النظام عند “نصيب”، وحركة نزوح شمال “الرقة”

استهدفت طائرات النظام الحربية يوم أمس تجمعا للنازحين عند معبر نصيب الحدودي مع الأردن، ما تسبب بمقتل 10 مدنيين، بينهم أطفال وجرح آخرين.

كما جددت الطائرات الحربية صباح اليوم غاراتها على بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، وارتفعت حصيلة ضحايا القصف الروسي يوم أمس لـ12 قتيلاً، 8 منهم في دوما. وسيطر مقاتلو المعارضة على عدد من الأبنية السكنية بمحيط مخيم خان الشيخ، متمكنين من تفجير سيارة مفخخة قرب حاجز للنظام بمحيط بلدة الزاكية، ما أوقع قتلى وجرحى من عناصره.

وأشار مراسلنا في سراقب لغارة جوية ألقت قنبلة عنقودية قبيل صلاة الجمعة عند منطقة السوق، وكانت قضت امرأة وجرح عدد من المدنيين في بلدة معرة حرمة إثر غارات من طائرات النظام الحربية، وأغارت المقاتلات الروسية على بلدة سنجار ومدينة بنش ما تسبب بجرح مدنيين.

فيما سيطرت قوات سوريا الديمقراطية اليوم على قرية «الشيخ حسن» شمال مدينة الرقة، عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة، سبقها غارات من طائرات التحالف وقصف من القوات على القرية، براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة. وتشهد أغلب القرى في الريف الشمالي للرقة حركة نزوح كبيرة باتجاه السهول والبراري هرباً من القصف والاشتباكات الدائرة هناك، ضمن عملية “غضب الفرات”.

وقضت امرأة وأصيب عدد من المدنيين في مدينة حلفايا إثر غارات من الطائرات الحربية بالقنابل العنقودية. واستهدفت فصائل المعارضة معاقل النظام في مدينة صوران بقذائف المدفعية الثقيلة، محققة إصابات مباشرة.

 

ألوان .. 

 

 

 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*