ميداني| مدفع النظام على “الصالحين”، ومحاولات لاقتحام مخيم “خان الشيح”

قُتل 11 مدنياً بحي الصالحين بحلب، بعد استهداف قوات النظام للحي بقصف مدفعي، وقضى طفلان وأصيب العشرات في الأتارب بريف حلب الغربي بواسطة المقاتلات الروسية، واستهدف القصف مركز تدريب للدفاع المدينة بالمدينة، خرج على إثره عن الخدمة.

كما قتل 6 أشخاص بانفجار سيارة مفخخة بإعزاز دون أن تتبنى أي جهة هذا التفجير.

وأعلنت فصائل المعارضة عن مقتل نحو 20 عنصراً للنظام على جبهة “بيوت مهنا” و”جمعية الزهراء” بعد اســـتهدافهم بـصاروخ تــاو. وسيطرت “درع الفرات” على قرى جبل الدير وقبة الشيح والحدث والدانا وسوسيان وعولان وقديران، بعد معارك مع تنظيم الدولة.

بينما قتل طفل في مدينة معرة النعمان، بعد قصف الطيران الحربي يوم أمس لمدرسة تشرين. حيث أعلن المجمع التربوي التابع لمديرية التربية هناك، إيقاف دوام المدارس حتى نهاية الأسبوع الحالي، نظراً لاستهداف الطيران للمدارس بشكل متعمد. بالإضافة لخروج المجمع الطبي في بنش بريف إدلب، عن الخدمة جراء تعرضه لقصف جوي يوم أمس. وقضت امرأة وجرح عدد من المدنيين اليوم في قرية مشمشان بعد غارات من المقاتلات الروسية.

فيما سمحت قوات النظام بإدخال الطحين وبعض المواد الغذائية الى قرية تقسيس، بعد حصار دام لأكثر من 10 أشهر.  ودرات اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام على محاور القاسمية والبحارية والهلالية بمنطقة المرج، وسط غارات من طائرات النظام على المنطقة. مجددةً المروحيات استهداف مخيم خان الشيخ بالبراميل المتفجرة، وسط محاولات متكررة من النظام لاقتحامه.

كذلك سقط عدد من الجرحى بين المدنيين جراء قصف بقذائف الهاون مصدره النظام على أحياء درعا البلد، تزامناً مع اشتباكات متقطعة على أطراف حي المنشية.

 

ألوان .. 

 

 

 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*