ميداني| انفجار سيارة في “اعزاز”، و”الارتجاجية” تحصد المزيد بحلب

قتل أكثر من 20 مدنياً وجرح 40 آخرون يوم أمس، في بلدة “باتبو” بريف حلب الغربي بعد استهداف المقاتلات الروسية للمنازل بالصواريخ الارتجاجية والقنابل العنقودية. وارتفع عدد ضحايا قصف أمس على أحياء المدينة إلى أكثر من 35 قتيلاً ونحو 100 جريح.

معظمهم في أحياء الشعار والسكري والصاخور، وسط نقص حاد في المستلزمات والكوادر الطبية.

وقد أفاد مراسل ألوان بانفجار سيارة مفخخة وسط مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، في تمام الساعة الواحدة الإ ربع بالتوقيت المحلي، وسط أنباء عن 12 قتيل وقرابة 30 جريح. 

كما قتل 6 مدنيين اليوم في قرية كفرجالس، إثر غارات من المقاتلات الروسية. ولقي قاضيان شرعيان مصرعهم وأصيب آخرون  أمس في قرية ترملا، جراء عبوة ناسفة لُصقت بسيارة تقلهم على الطريق الواصل بين خان شيخون _ الهبيط، في حين لم تتبنى أي جهة العملية.

وسقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام جراء استهداف دشم على أطراف مدينة خربة غزالة بدرعا، من قبل المعارضة بقذائف المدفعية. ودارت اشتباكات بين الطرفين عند بلدة الصمدانيه الغربية بريف القنيطرة، دون تحقيق تقدم.

كذلك شنت طائرات النظام غارات على طيبة الأمام بريف حماة الشمالي بالصواريخ الفراغية، وأغارت المقاتلات الروسية على قرى الأندرين _المسلوخية_ الرهجان في الريف الشرقي، واقتصرت أضرار القصف على الماديات.

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*