ميداني| مشافي حلب “خارج الخدمة”، وغارات مستمرة بريف إدلب

قتل عدد من المدنيين في أحياء حلب الشرقية وأصيب آخرون صباح اليوم، إثر قصف متواصل من المقاتلات الروسية ومروحيات النظام.

وقال مراسل راديو ألوان في حلب، أبو العلاء الشمالي، إن “فصائل المعارضة تصدت لمحاولة تقدم من قوات النظام على محوري الجندول وكرم الطراب شمالي مدينة حلب”.

وقالت فصائل المعارضة المقاتلة في حلب إنها قتلت عددًا من عناصر النظام على تلة مؤتة، بعد استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع. وأعلنت مديرية صحة حلب الحرة في بيان لها خروج جميع المشافي في المدينة عن الخدمة جراء الحملة العسكرية الشرسة من قوات النظام وحليفها الروسي.

وكان عدد ضحايا القصف الجوي على حلب قد بلغ يوم أمس، نحو سبعين قتيلا، كما أدت الغارات لخروج مركز الدفاع المدني بباب النيبرب عن الخدمة وتدمير مشافي الزرزور والبيان والحكيم وعمر بن عبد العزيز.

في إدلب، قال مراسلنا في المدينة إن “طفلًا قتل ظهر اليوم في مدينة سراقب في الريف الشمالي إثر غارة من الطيران الحربي”، وأضاف المراسل إن “طفلين قتلا وجرح عدد من المدنيين يوم أمس في مخيم أم الصير في ريف المدينة الجنوبي بقنابل عنقودية ألقاها طيران النظام الحربي على المخيم”.

وجددت طائرات النظام الحربية صباح اليوم غارتها على بلدات عدة في غوطة دمشق الشرقية، ما أسفر عن إصابة عددٍ من المدنيين، وكان قد قتل نحو 20 مدنيا يوم أمس إثر غارات من الطيران الحربي على مدن دوما وبلدات سقبا وجسرين وحمورية وكفر بطنا.

في ريف حماة الشمالي، جددت المقاتلات الروسية غاراتها على مدينتي اللطامنة وكفرزيتا وقرية لحايا ما أسفر عن أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين.

كما سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على قرية “ثلث خنيز” في ريف الرقة الشمالي، عقب اشتباكات مع تنظيم الدولة، ضمن معركة “غضب الفرات”.

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*