ميداني| 9 قتلى أوقعهم التحالف في “الصالحية”، ولا مدارس بإدلب وريف دمشق

قضى 20 مدنياً على الأقل في أحياء حلب الشرقية يوم أمس، إثر القصف المتواصل من المقاتلات الروسية وطائرات النظام الحربية، وأشار مراسل ألوان إلى أن معظم الضحايا سقطوا في حي الشعار.

وتعرضت بلدات عديدة بالريف الغربي لغارات مماثلة أدت لخروج مركز الدفاع المدني في بلدة أورم الكبرى عن الخدمة.

كما استعادت فصائل المعارضة كافة النقاط التي خسرتها على جبهة العويجة بحلب، وتصدت لمحاولة تقدم النظام والميليشيات المساندة لها على جبهة سوق الجبس، موقعة 10 قتلى في صفوفهم. 

وقال الجيش التركي في بيان له اليوم، إن 11 عنصرًا من تنظيم الدولة قتلوا بغارات شنتها الطائرات التركية على مواقع التنظيم شمال سوريا ضمن عملية “درع الفرات”.

بينما قضى طفل وأصيب عدد من المدنيين بجروح ليل أمس في مدينة إدلب، إثر غارات من المقاتلات الروسية، وقضى 6 مدنيين بقصف مماثل على بلدة كللي ومدينة كفرنبل. وجدد الطيران الحربي غاراته على مدينة خان شيخون ما أدى لوقوع أضرار مادية في المشفى الطبي ومركز الدفاع المدني.

كذلك قتل 9 مدنيين، 6 منهم من عائلة واحدة وجرح آخرون اليوم، بقصف جوي لطيران التحالف الدولي على قرية الصالحية بريف الرقة الشمالي. وقال ناشطون: إن طيران التحالف الدولي استهدف بشكل مباشر منازل المدنيين في قرية الصالحية.

وكالة أعماق نقلت أن 6 أشخاص من عائلة واحدة و3 عمال قتلوا في قصف جوي أمريكي استهدف معملا للقطن بالمنطقة.

كذلك عممت مديرية التربية والتعليم في كل من إدلب وريف دمشق، قراراً يقضي بتعليق الدوام في المدارس الرسمية والخاصة، لثلاثة أيام بدءاً من اليوم، وحتى نهاية الأسبوع، خشيةً على أرواح الطلاب والمدرسين مع تصعيد النظام لغاراته الجوية.

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*