ميداني| قصف “كلور” على حلب، وقافلة مساعدات للرستن

قضى 9 مدنيين وأصيب آخرون بحالات اختناق يوم أمس في “المعادي و ضهرة عواد والقاطرجي” بحلب، جراء استهدافهم ببراميل تحوي غاز الكلور، وطالت المقاتلات الروسية أحياء عدة بالصواريخ الارتجاجية والعنقودية موقعة 5 قتلى بين المدنيين في حي الميسر.

وقال نائب مدير صحة حلب، رضوان الكردي، لراديو ألوان إن أحياء حلب الشرقية تعاني نقصا في الإمدادات والكوادر الطبية في وقت خرجت فيه كافة المشافي عن الخدمة، واقتصر عمل النقاط الطبية على الإسعافات الأولية.

فيما استعادت فصائل المعارضة كافة النقاط التي خسرتها على جبهة الشيخ سعيد شمال حلب، استهدفت بالصواريخ مواقع قوات النظام على جبهتي “الزهراء وبيانون”، إضافة لنقاط تمركزه على جبهة معمل الكرتون غرب المدينة، ما أسفر عن مقتل أكثر من 10 عناصر للنظام والميليشيات المساندة له.

وقضى 4 مدنيين بينهم ثلاثة أطفال صباح اليوم، في مدينة خان شيخون جراء غارات من طيران النظام الحربي، وقتلت طفلة ليل أمس بقصف مماثل على بلدة التمانعة. ونجا نائب قائد جيش إدلب الحر النقيب محمد البيوش من محاولة اغتيال نفذها مجهولون بإطلاق الرصاص عليه في مدينة كفرنبل.

بينما سمحت قوات النظام الناظم يوم أمس بدخول قافلة مساعدات إنسانية أممية إلى مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، بعد 100 يوم من الحصار، وتضمنت مواد غذائية وطبية ومستلزمات أخرى، وأكد مراسل ألوان أن قوات النظام منعت دخول 3 سيارات تحتوي على فرنٍ ومواد لازمة لصيانه شبكة المياه المتضررة في المدينة.

كذلك أصيب طفل وامرأة بجروح في بلدة حزة بريف دمشق الشرقي، إثر غارات متجددة من الطائرات الحربية على بلدات الغوطة الشرقية، تزامناً مع اشتباكات بين المعارضة والنظام على جبهتي الميدعاني والريحان، واندلعت معارك مماثلة على 4 محاور في جوبر، دمر فيلق الرحمن خلاها دشمة لقوات النظام على محور جبهة المناشر.

 

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*