وقد كُتب على الموقع المُهكر عنوان “إصابة الرئيس بشار الأسد بمرض معدي خطير انتقل إليه عن طريق تسميم الطعام.”

وأضاف المصدر، إن هذه الأخبار “عارية من الصحة جملة وتفصيلا ولا أساس لها “، وإن عملية القرصنة والتهكير لموقع الوزارة تأتي في إطار “الحرب الاعلامية والدعائية ضد سورية ومحاولة مفضوحة لبث أخبار كاذبة وتشويه الحقائق.” وقد استعاد الطاقم التقني السيطرة على الموقع بالكامل.

لكن محاولة تصفح موقع وزارة إعلام النظام أظهرت أنه لا يزال خارج الخدمة ويكتفي بعبارة باللغة الإنجليزية تقول إن “الصفحة قيد الإنشاء. الرجاء المحاولة لاحقا.”