ميداني| إسقاط طائرة للنظام في قاضي عسكر، وقتلى جدد لحزب الله

قتل 6 مدنيين وجرح عشرة على الأقل صباح اليوم في حي الشعار بحلب، إثر استهداف المقاتلات الحربية تجمعا للنازحين في الحي.

وقضى الطفل إبراهيم معيوف البالغ من العمر 4 أشهر، نتيجة البرد وعدم توفر وسائل التدفئة في حلب المحاصرة، كما أسفرت الأوضاع الإنسانية السيئة عن وفاة طفل عراقي نازح في مركز إيواء بمدينة اعزاز.

كما سيطرت قوات النظام على حيي طريق الباب والجزماتي بعد معارك مع فصائل المعارضة، التي تمكنت من إسقاط طائرة حربية من طراز لام 39، في منطقة قاضي عسكر قرب مشفى العيون، دون أن يصدر بيان عن الفصائل حول تفاصيل العملية.

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل الضابط في الحرس الثوري “حسن محرابي” على جبهة الشيخ سعيد، ونعت مواقع إعلامية تابعة لحزب الله 3 عناصر، قتلوا في معارك ريف المدينة من بينهم مراسل في مؤسسة الإعلام الحربي.

كذلك قالت الأمم المتحدة إن قرابة 31  ألفا فروا من منازلهم في الأحياء الشرقية من حلب منذ 24/11/2016.
وقال المتحدث باسم المفوضية، أدريان إدواردز، ” إن العديد من الفارين موجودون في مبانٍ غير مكتملة أو دمرت جزئياً. (يونيسيف) قالت أيضاً: إن نحو 60% من المهجرين حوالي 19 ألف شخص هم من الأطفال. 

من جانبه قال رئيس منظمة الدفاع المدني السوري رائد الصالح إن تحذيرات منظمة العفو الدولية من شن قوات النظام حملة واسعة من الاعتقالات والتعذيب بحق المدنيين في الأحياء التي تدخلها شرقي حلب، قد تحققت بالفعل.

مؤكداً اعتقال قوات النظام لـ 250 شابا الثلاثاء الماضي بعد خروجهم من المناطق المحاصرة شرقي حلب. وذكر أن هؤلاء الشباب احتجزوا في مراكز إيواء مؤقتة، حيث يجري التحقيق معهم بالأساليب المعروفة عن نظام الأسد، حسب تعبيره.

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*