ميداني| 60 ضحية في حلب، واستهداف للنازحين في “كفركرمين”

قتل 60 مدنياً وجرح العشرات بقصف متواصل من طائرات النظام والمقاتلات الروسية على أحياء مدينة حلب، وأشار الدفاع المدني إلى أن من بين الضحايا 17 سقطوا بقصف على مخيم للنازحين بحي الأصيلة.

واستهدفت الطائرات الحربية تجمعاً للنازحين في جبل كفركرمين بالقنابل العنقودية والفوسفورية، ما أوقع 10 مدنيين، معظمهم من النساء والأطفال.

كما سيطرت قوات النظام وبغطاء من المقاتلات الروسية على تسعة أحياء على الأقل في حلب القديمة وأجزاء واسعة من باب النيرب وسيف الدولة والمرجة، وتمكنت المعارضة من أسر 4 عناصر للنظام وقتل عدد منهم على جبهتي الإذاعة وسيف الدولة. 

في الريف الشمالي، تصدت فصائل درع الفرات لهجوم تنظيم الدولة على قريتي كفير ووقاح شمالي مدينة الباب، وأعلنت وسائل إعلام تركية عن مقتل جنديين تركيين إثر انفجار سيارة مفخخة بمحيط الباب تبناه تنظيم الدولة.

وقال مراسل راديو ألوان بريف دمشق، إن قوات النظام سيطرت على أجزاء واسعة من بلدة ميدعاني بالغوطة الشرقية بعد معارك مع المعارضة وتمكنت من قطع جميع الطرق المؤدية للبلدة. ويواصل النظام وميليشيا حزب الله حملة عسكرية على بلدة مضايا المحاصرة منذ أيام، موقعة 5 ضحايا على الأقل بين المدنيين وعشرات الجرحى.

بينما ارتكبت طائرات التحالف الدولي مجزرة في قرية المشيرفة بريف الرقة الشمالي، موقعة 18 قتيلاً. 

كذلك قال أبو بكر حسن الناطق الرسمي باسم تحالف “جيش الثورة” المشكل حديثاً في درعا لراديو ألوان إن “التحالف يختلف عن غيره من التشكيلات ويتبع لقيادة موحدة ويتضمن أفواجاً اختصاصية”، مشيراً إلى أن تعداد المقاتلين فيه يبلغ نحو 10 آلاف مقاتل.

 

 

ألوان .. 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*