وأضافت الوكالة “إنه تم تحديد موقعين محتملين داخل سوريا على بعد نحو 3.5 كيلومتر من الحدود لإقامة مخيم يمكنه استيعاب ما يصل إلى 80 ألف نازح”.

وقالوا إنهم يتوقعون وصول ما بين 30 و35 ألفا. وأن بلادهم ستواصل استقبال المرضى والجرحى القادمين من سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أكثر من 6 آلاف شخص غادروا الأحياء الشرقية في حلب خلال 24 ساعة الأخيرة. وفي بيان رسمي قالت: إن من بين المغادرين نحو 3 آلاف عنصر من “المعارضة المسلحة”.

فيما أعرب المبعوث الدولي “ديمستورا” عن قلقه من تحول مدينة إدلب التي سيلجأ إليها المهجرون، إلى حلب أخرى على حد تعبيره. مؤكداً أنه بدون اتفاق سياسي فإن معقل المعارضة في إدلب سيكون عرضة لمواجهة مصير حلب.