متابعة| #بانا_العبد وصلت ريف #حلب الغربي بسلام

وصلت صباح اليوم الطفلة السورية “بانا العبد” التي باتت تعرف باسم “الأيقونة الحلبية” إلى مناطق سيطرة المعارضة شمالي البلاد.

بعد خروجها على متن حافلات أجلت مدنيين من أحياء حلب المحاصرة، بموجب اتفاق بين المعارضة السورية والروس.

ونالت بانا شهرة طيلة حصار مدينة حلب، بما كنت تنشره على حسابها الشخصي “تويتر” من رسائل تطالب فيها بنصرة المحاصرين ومد يد العون لهم، ووقف المجازر بحقهم.

ويتابع الحساب الذي أنشأته الطفلة بمساعدة والدتها فاطمة، 320 ألف شخص، تمكنوا من خلال ما ينشر فيه من متابعة كل ما كان يجري في حلب من عمليات قصف وقتل للمدنيين.

وأفادت مصادر محلية للأناضول أن العبد قدمت إلى ريف حلب الغربي ضمن القوافل التي وصلت اليوم، وانتقلت بعدها إلى ريف إدلب بالقرب من الحدود التركية برفقة والديها.

 

 

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*