مراسلون بلا حدود| 57 صحفي قُتلوا هذا العام .. وسوريا في المقدمة

قتل 57 صحافيا حول العالم في عام 2016 بسبب نشاطهم المهني ولا سيما في الدول التي تشهد نزاعات وحلت سوريا بالمقدمة حيث سقط 19 منهم، وفق الحصيلة السنوية التي أصدرتها منظمة مراسلون بلا حدود اليوم.

وقالت المنظمة في تقريرها إن سوريا تحولت إلى “جحيم” عام 2016 مع مقتل 19 صحفيا فيها، تليها أفغانستان (10 قتلى) والمكسيك (9) والعراق (7) واليمن (5).

كذلك قتل 9 “مواطنين مراسلين” و8 متعاونين مع وسائل إعلام، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 74 قتيلا سقطوا “بسبب ممارستهم مهمتهم الإخبارية”، وفق ما جاء في الحصيلة السنوية للمنظمة.

وأوضحت “مراسلون بلا حدود” أن “هذا التراجع الملحوظ مرده أن عددا متزايدا من الصحفيين يهربون من الدول التي أصبحت بالغة الخطورة: سوريا والعراق وليبيا.

بينما تحولت جزئيا اليمن وأفغانستان وبنغلادش وبوروندي إلى ثقوب سوداء للإعلام يسودها انعدام العقاب”. وقتل جميع الصحفيين تقريبا في بلدانهم، باستثناء 4 سقطوا في دول أجنبية.

ويذكر أنه قتل ما لا يقل عن 780 صحفي في السنوات العشر الأخيرة بسبب مهنتهم.

 

 

وكالات 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*