أردوغان| غازي عنتاب وكيلس عُرضة للخطر بدون “المنطقة الآمنة”

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن هناك أطرافًا تسعى لإقامة دولة جديدة شمالي سوريا، مشددا أن بلاده لن تسمح بذلك على الإطلاق.

وفي كلمة له خلال مؤتمر مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، في مدينة إسطنبول، أشار  إلى أن بلاده تطرح منذ البداية إقامة منطقة آمنة “خالية من الإرهاب”.

وشدّد أردوغان على أن كلًّا من المدن التركية غازي عنتاب وكليس معرضة للخطر، إذا لم تتحقق تلك المنطقة، مضيفًا: “ما الذي يريدونه؟ يريدون إقامة دولة جديدة شمالي سوريا. ليعلم الجميع أننا لن نسمح بذلك”.

وأضاف أردوغان: “بالتأكيد قلوبنا تتألم لأجل شهدائنا، ولكن يجب علينا أن نعلم بأن هذا الأراضي تحتاج لشهداء لتكون وطنًا لنا”.

وعن أزمة اللاجئين السوريين قال إن “تركيا أنفقت حوالي 20 مليار دولار لأجل اللاجئين. هذا المبلغ ليس بسيطًا. أين الغرب؟ أين ذلك الغرب الغني؟”.

وأشار أردوغان إلى أن الدول الغربية تصرخ لأجل حيوان صغير، وتدّعي الدفاع عن حقوق الإنسان، مؤكدًا أن 6 آلاف شخص تقريبًا لقوا حتفهم في البحر المتوسط خلال العام 2016 إلا أن تلك الدول لم تكترث لذلك.

 

الأناضول

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*