ميداني| ريف حلب الغربي يترقب هجوماً للنظام، وجثث مجهولة في كفرنبل

قال مصدر ميداني في مدينة حلب إن قوات النظام تستعد لبدء عملية عسكرية في ريف حلب الغربي، على اتجاه الراشدين وخان العسل. مؤكداً أن النظام أمهل المقاتلين الموجودين في المنطقة عدة أيام لإخلاءها”.

 ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية أنباءً عن حشود عسكرية لقوات النظام والميليشيات المساندة له في الريف الجنوبي والغربي لحلب، بهدف التحضير لعمل عسكري قريب.

بينما قصفت قوات النظام القناة الرئيسية التي تضخ المياه إلى العاصمة دمشق من منطقة وادي بردى في الريف الغربي. وقال الناطق باسم “الهيئة الإعلامية” هناك أبومحمد البرداوي: إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على قرية بسمية، ما أسفر عن حدوث تصدعات كبيرة في القناة وتهدم أجزاء منها، مضيفاً تعرض سلامة مياه الشرب للخطر.

مراسلنا في كفرنبل أفاد أن المحكمة الشرعية في المدينة عثرت على جثتي شخصين مجهولي الهوية فجر اليوم، بدون أية تفاصيل أخرى عن المنفذين. “مجهولون نفذو هجوماً مساء الأحد الفائت على أحد مقرات “جيش إدلب” التابع للجيش الحر، في بلدة معرة حرمة، وقتلوا عنصرين وخطفوا 3 آخرين”

كما دارت اشتباكات بين عناصر “حركة أحرار الشام” ومجهولين، على حاجز لها في بلدة الهبيط في الريف الجنوبي. 

من جهته أكد مجلس محافظة درعا الحرة أنه سيلاحق من يعقد مصالحات مع النظام السوري في المحافظة. وفق بيان نشر اليوم على صفحة “مجالس محافظة درعا” عبر فيس بوك. وكان 150 شابا في مناطق متفرقة من درعا وقعوا أوراق المصالحة مع قوات النظام يوم الأحد الفائت، بعد أيام من المفاوضات بين النظام من طرف وشخصيات عشائرية وحزبية من مدينة الصنمين من طرف آخر.

 

 

ألوان .. 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*