تقرير| ما وراء تصريحات بشار الأسد

أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية، عن انتهاء التحضير لاستضافة المفاوضات بين الأطراف السورية، المزمع عقدها قريباً في عاصمتها الأستانة، برعاية من روسيا وتركيا وإيران.

وقال بشار الأسد إن حكومته مستعدة “للتفاوض حول كل شيء” بما في ذلك منصب الرئاسة، مشترطا أن يكون ذلك ضمن الدستور.

وفي تصريحات لوسائل إعلام فرنسية، أشار إلى أن أي دستور جديد يجب أن يطرح في استفتاء مضيفا أن الأمر يرجع للشعب السوري في انتخاب الرئيس.

تفاصيل أوفى في التقرير المسجل:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*