سياسي|واشنطن تتمسك بالانتقال السياسي في سوريا … وكازخستان مستعدة لاستضافة المفاوضات

أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن تمسكها بمفاوضات تؤدي إلى انتقال سياسي في سوريا، وذلك تعليقا على تصريحات أدلى بها بشار الأسد.  

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي إن من الصعب أخذ أي تعهدات معلنة من قبل الأسد حول الانتخابات على محمل الجد لا سيما أنه أكد عزمه للسيطرة على كافة المناطق السورية.

وأضاف كيربي أن ما ينبغي أن يحصل هو مسار بقيادة الأمم المتحدة يشرع من خلاله النظام والمعارضة في بحث شكل الانتقال السياسي في البلاد.

وكان بشار الأسد قال إن حكومته مستعدة “للتفاوض حول كل شيء” بما في ذلك منصب الرئاسة، مشترطا أن يكون ذلك ضمن الدستور.

وفي تصريحات لوسائل إعلام فرنسية، أشار إلى أن أي دستور جديد يجب أن يطرح في استفتاء مضيفا أن الأمر يرجع للشعب السوري في انتخاب الرئيس.

كازاخستان تعلن استعدادها لاستقبال المفاوضات في أستانة

أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية، عن انتهاء التحضير لاستضافة المفاوضات بين الأطراف السورية، المزمع عقدها قريباً في عاصمتها الأستانة، برعاية من روسيا وتركيا وإيران.

إنزال جوي للتحالف الدولي في دير الزور

أكد المتحدث باسم التحالف الدولي، جيف ديفيس، عملية إنزال نفذت في دير الزور ضد قياديين في تنظيم “الدولة الإسلامية” واصفا العملية بـ “الناجحة جدا”.

ووصف ديفيس تقارير إعلامية تفيد بأن حصيلة القتلى بلغت خمسة وعشرين عنصرا من التنظيم، وصفها بـ “بالمبالغ فيه”، مؤكدا في الوقت ذاته مقتل عناصر للتنظيم، نافيا أسر عناصر للتنظيم خلال العملية.

 

فتح الشام ليست ضمن مشروع الاندماج مع فصائل الجيش الحر

قال مدير المكتب السياسي لـتجمع “فاستقم كما أمرت”، زكريا ملاحفجي، إن “جبهة فتح الشام” ليست ضمن مشروع الاندماج مع فصائل الجيش الحر، ومن غير الممكن وجودها ضمنه.

وأضاف ملاحفجي أن أهداف فتح الشام ورؤيتها السياسية تختلف عن فصائل الجيش الحر، التي تعتبر مشروع وطني له علاقاته الدولية وخياره السياسي المختلف، حسب تصريحه لسمارت.

وكان ناشطون تداولوا ورقة “مسربة” على فيسبوك، تضم أسماء فصائل عسكرية -بينها جبهة فتح الشام- قالوا عنها إنها أسماء الفصائل التي وافقت على الاندماج تحت اسم “مجلس قيادة تحرير سوريا”.

 

الأمم المتحدة لا تشارك مباشرة في مفاوضات وادي بردى

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن المنظمة الدولية لا تشارك مباشرة في المفاوضات المتعلقة بوقف إطلاق النار في وادي بردى في ريف دمشق، مشيرا إلى أن المنظمة الدولية ليست لديها معلومات بشأن الجهات التي استهدفت المرافق المائية في المنطقة.

وأضاف دوجاريك أن المنظمة ليس لديها القدرة على التحقيق في الموضوع لافتا وجود أكثر من خمسة ملايين شخص بحاجة إلى المياه من عين الفيجة.

جيش الإسلام: ما يحدث الآن في الغوطة الشرقية “جريمة حرب”

قال رئيس مكتب العلاقات العامة في “جيش الإسلام” محمد بيرقدار، إنّ ما يحدث الآن في الغوطة الشرقية هو بمثابة حرب، وليس مجرد خروقات للهدنة.”

وفي تصريح لوكالة الأناضول أوضح بيرقدار أن “تلك الخروقات تتم بالاشتراك بين قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، مشيرا إلى عدم وجود وقف لإطلاق النار في الغوطة ولا في وادي بردى، قبل وبعد اتفاق التهدئة.

الأونروا تناشد لتلبية حاجات الفلسطينين

ناشدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينين “الأونروا”، مناشدة دولية لجمع 411 مليون دولار، لتلبية الاحتياجات الإنسانية للاجئين الفلسطينين المتضررين في سوريا، بمن فيهم اللاجئين في لبنان والأردن.

وفي مؤتمر صحفي يوم أمس، قال المفوض العام للأونروا، بيير كرينبول إنَّ “الأنشطة الرئيسية تغطي الجزء الأكبر في توفير الخدمات التعليمية والإغاثة والرعاية الصحية”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*