تقرير| انقسامات المعارضة حيال أستانا

انتقدت قوات “سوريا الديمقراطية” عدم دعوتها للمشاركة في مفاوضات أستانا، معلنة عدم التزامها بنتائجه.

وفي بيانٍ لها يوم أمس، عدَّتْ قوات سوريا الديموقراطية أنّ عدم دعوتهم كطرف على طاولة المفاوضات هو انتهاك واضح بحقهم وبتضحياتهم”، رافضةً حالة “إقصائها وإبعادها” عن كل الاجتماعات حتى الآن في سبيل “حل الأزمة السورية.

التفاصيل في التقرير التالي:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

2 تعليقان

  1. على ما أظن أن الهدف من مؤتمر الأستانة هو نقل الصراع في سورية إلى الفصائل فيما بينها وتقسيمها إلى ثلاث قطاعات
    الأول قوات سورية الديمقراطية بقيادة صالح مسلم
    الثاني جبهة فتح شام
    والثالث الفصائل التي أبدت تأييدها للأستانة غدا وعلى رأسها جيش الإسلام وصقور الشام وحركة الأحرار في إدلب
    وبرز ذلك واضحا في الاعتداءات المتكررة على حركة الأحرار في ادلب من قبل عناصر جند الأقصى الذين أعلنو مبايعتهم مؤخرا لفتح الشام

  2. شكرا لتحليك أ. حسين 🙂

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*