ونقلت الوكالة قول المصدر: “خلال المناقشات أوضح أنه لن يكون هناك تعاون عسكري، حتى يقر الروس بأن كل المعارضة ليست إرهابية.”

وتاتي التصريحات بعد أن عقد تيلرسون أول محادثات مشتركة له مع دول تعارض النظام السوري بينها السعودية وتركيا وفرنسا وبريطانيا. 

وعرضت الولايات المتحدة، أمس الخميس، على روسيا التعاون، ولكن شرط أن يصب ذلك في صالح البلدين.

 تيلرسون كان أعلن على هامش قمة نظرائه في مجموعة العشرين بمدينة بون الألمانية: “حين نختلف، فإن الولايات المتحدة ستدافع عن مصالحها وقيمها ومصالح وقيم حلفائها’.