#كفرنبل| رغم جهود المجمع التعليمي إلا أن الأهالي يعزفون عن إرسال أبنائهم إلى مدارسه

على الرغم من أن المجمع التربوي في مدينة كفرنبل في ريف إدلب، والتابع لوزارة التربية الحرة، يعد المسؤول الأول عن العملية التعليمية في المدينة؛ يرفض جزءٌ من أهالي كفرنبل إرسال أولادهم إلى المدارس لاعتقادهم أن المجمع يتبع عملياَ للائتلاف الوطني؛ الأمر الذي نفاه ” أنور محمد خير ” رئيس المجمع التربوي في كفرنبل.

وأشار خير إلى أن المجمع تتبع له 107 مدارس ، ستةٌ منها خارجة عن نطاق الخدمة، نتيجة لتعرضها للقصف المتكرر.

وتعاني المدارس التي تقدم خدماتها لـ 35 ألف طالب من ضعف الخدمات المدرسية، ناهيك عن اكتظاظ الغرف الصفية بأعداد كبيرة من الطلاب بسبب النزوح، إذ يضم كل صف 60 طالباً وما فوق.

استمع للمزيد حول خدمات المجمع والجهود المبذولة لإتمام سير العملية التعليمية في كفرنبل:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*