ألوان محلية| “هيئاتٌ طبيةٌ في غوطة دمشق عاجزةٌ تماماً عن تقديم العلاج لمرضى الكلى”

ثلاثون حالة مصابة بمرض القصور الكلوي في الغوطة الشرقية مهددة بالوفاة في حال عدم دخول أدوية التحال الدموي، لاسيما وأن ثلاثة أشخاص مصابون بذات المرض فقدوا حياتهم نتيجة عدم توفر هذه الأدوية، ومايزيد الطين بلة هو تزايد عدد المرضى، وفقا لما قاله الطبيب أحمد لراديو ألون.

وفي لقاء خاص مع راديو ألوان قال الطبيب أحمد، المسؤول عن مشفى غسيل الكلى في الغوطة، إن قوات النظام لاتسمح لهم إطلاقاً بإدخال الأدوية وجلسات غسيل الكلى، على الرغم من المناشدات التي أطلقتها الهيئة الطبية لمنظمة الصحة العالمية بضرورة التسريع في إدخال كامل المستلزمات الطبية.

وأشار الطبيب إلى أن أكبر كمية تم السماح بها كانت 750 جلسة غسيل، وكان الهلال الأحمر السوري وسيطاً آنذاك، إلا أنّ الكمية نفذت، وهم الآن عاجزون تماماً عن إيجاد أية حلول بديلة.

تفاصيل اللقاء في التسجيل التالي:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*