#تركيا| تغلق المراكز الصحية “السورية” غير مستوفية الشروط

قالت وسائل إعلام إن الحكومة التركية شرعت مع بداية آذار بإغلاق مراكز صحية سورية منتشرة في على أراضيها واستبدالها بمراكز بديلة تكون تحت وصاية وزارة الصحة.

وتحاول أنقرة من خلال قرارها ضبط عمل القطاع الصحي للسوريين الموجودين في تركيا، مثلما فعلت سابقا في مجال التعليم.

 طبيبة نسائية تعمل في مركز طبي في إسطنبول ترى في إغلاق المراكز السورية شيء سلبي على اللاجئين السوريين في تركيا، نظرا للتكاليف الباهظة والتعقيدات في التعامل مع المراكز التركية.

وأضافت الطبيبة أن مراكز طبية تركية تقدمت بشكوى إلى وزارة الصحة التركية بسبب منافسة المراكز السورية لها.

من جهة أخرى، يرى أحد مراجعي المراكز السورية أن “القرار إيجابي”، نظرا لتدني مستوى الخدمات في المراكز.

وقال مصدر في مديرية صحة اسطنبول أن الوزارة التركية باشرت بتدريب أطباء سوريين من اختصاصات معينة، تمهيدا لافتتاح مراكز قد تشمل السوريين والعراقيين فقط.

يذكر أن بعض رجال الأعمال ورجال الدين العرب كانوا الممولين الفعليين للعديد من المراكز الطبية التي تفتقر لأبسط مقومات الرقابة والعمل الطبي، وكذلك دخول غير المؤهلين إلى المجال الطبي والتجريب في المريض اللاجئ. مع وقوع العديد من الأخطاء الطبية الفادحة. خاصة ً في مدينتي اسطنبول وغازي عنتاب.

 

 

 وكالات

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*