ألوان محلية| الطاقة المستدامة في الغوطة الشرقية .. تثير الاهتمام الغربي

بعد دخول الحراك السوري عامه السابع، هل استطاع نظام الأسد تغطية المشهد العام بآلام الموت والتطرف فقط، أم أن الثائرين حققوا انتصارات لا يمكن للحرب اخفاؤها .. 

في حوار مع راديو ألوان يروي المهندس “نزار الصمادي”، رئيس “نقابة المهندسين الأحرار” ريف دمشق، عن استفادة الثوار من تجربة إدارة مناطقهم ذاتياً، وتطور العمل المدني من مجرد ردة فعل على غياب الخدمات وتدميرها من قبل قوات النظام إلى أسلوب حياة ذكي، يسعى للاكتفاء الذاتي وتأمين مصادر مستدامة ونظيفة من الطاقة والمياه والخدمات.

وأكد الصمادي أن تجربة إدارة الموارد وصناعة الطاقة النظيفة نضجت خلال سنوات الثورة الست الماضية، وبدأت تلفت أنظار العالم حيث تُجري الآن شركة ألمانية بحثاَ بهدف استثمار تجارب نضجت في الغوطة الشرقية خاصة في مجال تأمين الطاقة.

 

استمع أكثر: 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*