وكتب ميسي على حسابه عبارة: “يوم في الحرب أمر يفوق الطاقة”.

وأضاف: “تعرض أطفال سوريا للعنف والقسوة 6 أعوام متواصلة في الصراع الذي أبقاهم رهائن الحرب”. وكونه أباً لطفلين وسفيراً لليونيسيف جعل ذلك “قلبه مكسور” حزناً.

وفي النهاية دعا ميسي جمهوره لإضافة أصواتهم لصوته، والمطالبة بإنهاء الحرب السورية في أسرع وقت ممكن.