وجاء في بيان النظام “أقدمت 4 طائرات للعدو الإسرائيلي عند الساعة 2.40 فجر اليوم على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية باتجاه تدمر في ريف حمص الشرقي”.

وأضاف البيان: “تصدت المضادات الأرضية للطائرات الإسرائيلية وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار”.

من جهته أعلن جيش الاحتلال أن طائراته لم تتعرض لضرر خلال عمليته الليلة الماضية، مؤكدا أن صواريخ مضادة للطائرات استهدفت سرب طائراته أثناء “مهمة”. دون تفاصيل.

وقال متحدث باسم الأخير: “لم تكن سلامة المدنيين الإسرائيليين أو طائرات القوة الجوية الإسرائيلية في خطر في أي وقت”.

ووصفت صحيفة “هآرتس” المواجهة بأخطر حادث بين إسرائيل ودمشق منذ اندلاع الحرب السورية قبل 6 سنوات.

وهذه المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي رسمياً عن شنه غارات على سوريا، كما أنها المرة الأولى التي تعترض فيها الدفاعات الجوية للنظام غارات مشابهة منذ عقود.