#ميداني| تفاصيل جديدة للهجوم على أطراف العاصمة

أعلن “جيش الإسلام” جاهزيته لإرسال المؤازرات العسكرية للمشاركة في العمليات التي تشنها المعارضة على أطراف العاصمة دمشق.

وعبر سلسلة تغريدات نشرها عبر “تويتر”، قال المتحدث باسم “الجيش” حمزة بيرقدار، إنهم مستعدون لدعم الفصائل العسكرية، “بكل ما يملكون من مقاتلين وسلاح”، لافتاً إلى أن “جيش الإسلام” اتصل بقيادات الفصائل لتقديم المساعدة.

“فيلق الرحمن” قال إنه ملتزم بكافة القوانين والأعراف الدولية المتعلقة بالمعارك والنزاعات المسلحة، خلال المعركة التي يشارك فيها في حي جوبر الدمشقي. 

وأكد “الفيلق” ، التزامه بتحييد المدنيين بكافة طوائفهم وانتماءاتهم والبعثات الدبلوماسية ودور العبادة والقائمين عليها، عن المعارك والنيران المباشرة وغير المباشرة. مشدداً على تأمين وحماية الطواقم الطبية والدفاع المدني ومجموعات العمل الإعلامي والإغاثي، إضافةً لالتزامه حسن معاملة الأسرى وجثث القتلى وعدم إيذائهم أو إهانتهم.

 وكالة أنباء إيطالية قالت: إن المعارضة السورية المسلحة استخدمت تقنيات حديثة في معارك دمشق، واستطاعت من خلالها السيطرة على كراج العباسيين وسط المدينة. 

ونقلت وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء عن مصادر من داخل قوات النظام قولها إن هجوم المعارضة في دمشق ترافق مع عملية تشويش كبير على أجهزة تنصت النظام، وانقطاعات في أجهزة التواصل الإلكترونية التي تمتلكها قوات النظام، ووسط تحويم طائرات مراقبة مُسيّرة عن بعد لم يكن يمتلكها مقاتلو المعارضة من قبل، وفق المصادر.

 

ألوان.. 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*