#سد_الفرات| فنيون سابقون .. يطلقون إنذارً للتحرك العاجل

دعا عاملون سابقون في سد الفرات “الرقة”، إلى “التحرك العاجل لتفادي كارثة جراء انهياره، استناداً لصور ومعلومات حصلوا عليها تظهر تضرر الوحدات الفنية المشغلة له”.

وفي بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي أوضح العاملون أن الصور تظهر تضررًا كبيرًا مجهول السبب في غرفة عمليات محطة الكهرباء، ما يشير لخروجها عن العمل وفقدان التغذية المحلية للسد، إضافةً لأضرار في الرافعة الإطارية، التي تتحكم ببوابات تصريف المياه، نتيجة قصف رجحوا أنه لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.

وأضاف العاملون، أن جسم السد ما يزال سليماً ومنسوب المياه في بحيرة “الأسد” ما يزال أقل من المنسوب الأعظمي، وهو متر ونصف المتر.

موضحين أنه في حال ثبت خروج محطة الكهرباء عن التغذية فإن ذلك يشير إلى بداية غمر كامل المحطة بالمياه خلال أيام قليلة وعدم إمكانية تشغيل الرافعة الإطارية، ما ينذر بارتفاع كبير بمنسوب المياه، وحصول “كارثة تاريخية”، على حد وصفهم.

الأمم المتحدة أعربت عن قلقها ، حيال سلامة وحماية أكثر من 400 ألف مدني في المناطق المأهولة بالسكان في الرقة، عقب تقارير حول العمليات العسكرية الجارية هناك.

وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة «فرحان حق» أمس إن المنظمة ما زالت تتلقى تقارير تفيد بمقتل وإصابة عشرات المدنيين وإلحاق أضرار بالبنية التحتية المدنية، بما في ذلك المدارس والمخابز والأسواق والبنية الأساسية للمياه، مشيرا إلى نزوح قرابة 40 ألف شخص نتيجة القتال منذ تشرين الثاني 2016.

 

ألوان .. 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*