لتأتي رد تيلرسون إن “خطوط الاتصال بيننا ستبقى دائما مفتوحة”، لا سيما بعد التوتر بين البلدين على خلفية الضربة الأميركية لقاعدة جوية سورية يوم الجمعة الماضي.

نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قال إن تيلرسون ولافروف سيبحثان قضية إنشاء مناطق حظر طيران في سوريا، بعد تصاعد الخلاف.  

وأضاف ريابكوف، حسب وكالة إنترفاكس الروسية، أن الموقف الأميركي تجاه سوريا لايزال لغزا بالنسبة لموسكو، وأن خطاب واشنطن يميل إلى أن يكون غليظا وفظا.

وكان وصل وزير الخارجية الأميركي إلى موسكو، أمس الثلاثاء، وسط خلافات متصاعدة بين واشنطن المطالبة بالتوقف عن دعم الأسد، وموسكو التي تصف ذلك “السخيف”. 

 

وكالات