#الأسد يُطمئن “البغدادي”، ويستجدي السلاح الروسي !

 كشف بشار الأسد، عن السبب وراء عدم قدرة دفاعاته الجوية في اعتراض الصواريخ الأميركية، على قاعدة الشعيرات الجوية بداية نيسان الحالي.

وأشار الأسد في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية إلى إن نظامه فقد نصف قدرات الدفاع الجوي، بسبب ضربات “المسلحين”. حسب زعمه. 

ورداً على سؤال حول خسائر جيش نظامه قبل الضربة الأميركية، أوضح الأسد: ” عدد كبير. فقد كانت هدفهم الأول الدفاعات الجوية. لا نستطيع بالطبع إعطاء عدد دقيق لأن هذه معلومات عسكرية كما تعلم، لكن يمكنني أن أقول لك أننا فقدنا أكثر من 50%”.

وأضاف بشار: إن روسيا عوضت جزء من هذه الخسائر “بأسلحة وأنظمة دفاع جوي نوعيّة. لكن هذا لا يكفي عندما تتحدث عن بلد بأكمله. الأمر يستغرق وقتاً طويلاً لاستعادة كل دفاعاتنا الجوية”. 

وبخصوص المعلومات المتداولة في الأيام الأخيرة، عن تمكن الاستخبارات الروسية إلقاء القبض على زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “أبو بكر البغدادي”، أجاب الأسد: “لا ليس صحيحاًـ حيث يتواجد البغدادي لا سيطرة لنا ولا لحلفائنا”. 

 

وكالات 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*