نيكي هايلي: إيران ومليشياتها الشريكة “مسؤول أول” عن صراعات الشرق

ترأست المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، النقاش الفصلي المفتوح حول الوضع في الشرق الأوسط في مجلس الأمم.

 ونوهت السفيرة هايلي في تصريحاتها بأهمية الحل التفاوضي للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، وشددت على وجوب تركيز المجلس على إيران وحزب الله بوصفهما أكثر التهديدات المزعزعة للسلام والأمن في المنطقة.

وقالت السيدة هايلي “لو تحدثنا بصراحة عن الصراع في الشرق الأوسط، فأننا نحتاج للبدء من المسؤول الأول: إيران ومليشياتها الشريكة، حزب الله.

فهما يتأمران معا على زعزعة الشرق الأوسط، وأنشطتهما في توسع. وقد ارتكبا على مدى عقود أعمال إرهابية على طول المنطقة. واليوم، هما يدعمان وحشية بشار الأسد ويقاتلان بجانب قواته، رافعين من حصيلة القتل لآلاف المدنيين وبؤس الملايين من اللاجئين. وهما يدربان المليشيات القاتلة في العراق ويسلحان الحوثيين في اليمن.”

وأضافت السفيرة “وفي حين أن هذا المجلس يولي القليل جدا إلى هذا الخطر المتنامي، فأن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة اليدين. نحن سنتحدث عن إيران وحزب الله، وسنعمل على مجابهة أفعالهم التخريبية. إن الطبيعة المدمرة للغاية لأنشطة حزب الله وإيران على امتداد الشرق الأوسط تتطلب المزيد من اهتمامنا. وينبغي أن تكون أولوية هذا المجلس في المنطقة.”

 

المصدر: مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*