ألوان محلية| “مخيمات الشمال السوري” تكتظ بالنازحين الجدد وسط غياب الخدمات.

يشكو قاطنو مخيمي ” مورك ” وقاطع ” دير حسان ” الواقعين على الحدود السورية الشمالية من نقص الخدمات الأساسية، إضافةً لانعدام التعليم، والاكتظاظ السكاني الذي سببه القصف المتكرر للأماكن السكنية.

وقال “جمال القاسم “مدير تجمع مخيمات مورك لراديو ألوان أن المخيم يضم حوالي 500 عائلة من أهالي مورك إضافة إلى النازحين من مدينة خان شيخون بعد الهجمة الكيميائية في الرابع من نيسان.

كما ذكر “إياد مواس “مدير قاطع دير حسان أن حوالي 21 ألف نسمة من مناطق مختلفة في سوريا يعيشون ضمن 32 مخيم؛ تفتقر لأهم مقومات الحياة الأساسية مثل الخيام، ومياه الشرب، وانعدام الصرف الصحي، وسط عجزٍ إغاثي من المنظمات المعنية.

المزيد مع مراسلنا فيصل السليم في المتابعة التالية:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*