ألوان محلية| “الدفاع المدني” النابالم: سلاح النظام الحارق ضد المدنيين.

تقوم فرق الدفاع المدني، بشكل دوري، بحملات توعية وإرشاد عن كيفية التعامل مع الأسلحة المحرمة دولياً، والتي تستخدمها قوات النظام، ضد المدنيين في مناطق سيطرة المعارضة، لاسيما قنابل “النابالم” الحارق، و”الفوسفور” الأبيض و”الغازات السامة”.

وبحسب، وائل العمر مدير مكتب التوعية للدفاع المدني في محافظة إدلب، فإن الحروق التي يسببها “النابالم” تكون من الدرجة الثانية والثالثة وصولاً للدرجة الخامسة بنسب تتراوح بكمية التعرض للنابالم.

وأضاف أن استنشاق “أول أوكسيد الكربون” والذي ينتج عن احتراق مكونات القنبلة، يسبب للمصاب ضيقاً في التنفس ثم يسقط مغشياً عليه ، ليموت مختنقاً إن لم يمت محروقا.

اكد ” العمر ” أنه في حال تعرض منطقة ما للقصف بالنابالم يجب إزالة الملابس من علي جسد المصاب، ومعالجة الحروق الناتجة بشكل سريع كلاً حسب درجتها والاسعاف الفوري لأي مستشفى. كما أشار أنه في حال اشتعال حريق بالنابالم نحاول قدر الامكان حجبه عن الهواء بتغطيته بالتراب على دفعات ذات بكميات كبيرة.

إعداد وتقديم: عصام المنصور

 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*