من سوريا| خسائر المرأة تحت حكم الإرهاب.

تعتبر المرأة السورية الخاسر الأكبر في هذه الحرب، خصوصاً في مناطق سيطرة الإرهاب. حيث خضعت إلى تغيير قسري في عاداتها اليومية وحياتها العفوية، وباتت بين ليلة وضحاها تعاقب بالجلد في حال ظهرت يدها من تحت العباءة، أو كانت تسير بدون رجل “محرم”.

تراجعت مساحة الحرية الاجتماعية النسبية للمرأة بدرجة كبيرة. تعرض الحلقة جوانب من مآسي المرأة السورية، ومشكلات الزواج الإجباري في مناطق داعش، وحالات الطلاق التعسفي للنساء من عناصر التنظيم خصوصاً من ذوي الجنسيات غير السورية.  مع ضيفتنا الباحثة الاجتماعية ” كبرياء الساعور”

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*