ويضيف هذا الكشف إشارات إلى تقارير سابقة، تفيد بأن الكرملين يريد التنصت الإلكتروني على السياسي الوسطي الفرنسي.

وأكد منير محجوبي، رئيس المجلس القومي الرقمي الفرنسي، إحباط جميع محاولات اختراق محادثات هاتفية لحملة ماكرون مساء الاثنين. وقال “إنه أمر خطير، لكن لم يحدث شيء”.

وأضاف محجوبي أن محاولات اختراق حملة ماكرون تعود إلى العام الماضي.

وجاء في تقرير تريند مايكرو، التي تعمل مع حملة ماكرون وذكرت وجود 160 محاولة تجسس إلكترونية، أن قراصنة دشنوا مواقع إلكترونية وهمية لسرقة كلمات سر من موظفي الحملة.