صح اللون| البيت بيتك.. راديو الوان يلغي الحدود بين سراقب و العالم.

لطالما كان الاعلام المسموع يشكل حلقة وصل مع الذاكرة لؤلائك الذين غربتهم الحياة عن اوطانهم،  ففي الصوت المنتقل عبر الاثير تفوح نكهة الحنين الى الاماكن والاهل واحلام الطفولة، تجتاز حدود الدول دون جوازات سفر ولا حواجز.

 تتحول الاذاعة الى مائدة صوت تلم حولها المغتربين كاخوة غياب جمعهم هدف واحد وشغف واحد حب الوطن والحلم بالعودة.

عن الحنين الى سراقب نستمع لهذا الحوار..

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*