ألوان محلية| مجلس محافظة إدلب يعترف بالتقصير، والجهات الداعمة تتنصّل من مسؤولياتها

تشتكي العديد من الجهات المدنية من ضعف فعالية مجلس محافظة إدلب الذي من المفترض أن يشمل عمله على دعم المجالس المحلية والمشاريع، في حين يقتصر دوره على التخطيط فحسب دون التنفيذ.

وبحسب ” عبد المجيد العبدو” عضو المكتب التنفيذي لمحافظة إدلب “يغيب التنسيق بين المجالس المحلية ومجلس المحافظة، وتكتفي الجهات الداعمة بالتعامل مع المجالس الفرعية، ما يؤدي إلى حرمان بعض المناطق من مشاريع تنموية، وخدمات أساسية؛ مقارنةُ بمناطق أخرى أقل حاجةً”.

 الدكتور “علي سلطان” حذر بدوره من محاولاتٍ في الشمال السوري لقيام جهاتٍ عسكرية بالسيطرة على العمل المدني ما يهدد بنسف الجوهر الأساسي للإدارة المدنية.

كما شدد  على تأثير الحسابات السياسية على قدرات المجلس، وعلى استدامة عمله واستقرار تجربة الإدارات المدنية الفعالة.

فما هي التحديات والعوائق التي تمنع مجلس المحافظة من القيام بواجباته، وما مدى مسؤولية الحكومة السورية المؤقتة، والمنظمات الدولية عن ذلك ..

استمع للمزيد: 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*