#تقرير| فوضى السلاح .. تؤرق أهالي #إدلب وتفاقم الفلتان الأمني

أصبح الحصول على السلاح في مناطق المعارضة، أمراً بالغ السهولة، وذلك نظراً لانتشار المحلات التجارية التي تقوم ببيع وتصليح كافة أنواع الأسلحة الفردية.

وتنشط هذه التجارة، وسط غياب أي ضوابط أو قوانين تحد من انتشارها أو اقتنائها، رغم تكرار حوادث الاغتيالات في إدلب.

 من ريف إدلب مراسلنا عصام المنصور والتقرير الآتي:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*