واستهدف القصف الفارين من المدنيين في هذه المناطق، في محاولة لمنعهم من المغاردة، وسط حديث مستمر عن استخدام التنظيم دروعا بشرية في معاركه مع القوات العراقية.

يأتي هذا التطور بعد ساعات قليلة من إعلان الشرطة العراقية عن إصابة عشرات المدنيين في إطلاق من مسلحي التنظيم النار عليهم خلال خروجهم من حي زنجيلي بالموصل.