من صغرن كبار| “الاكتئاب” عند الأطفال وسبل علاجه

يصاب الأطفال والبالغين بالاكتئاب، وتزداد مخاطر تعرضهم له بازدياد عمرهم في حال تأثرهم بعوامل سلبية.

وتتسبب أعراض الاكتئاب بإعاقة للطفل عن ممارسة حياته كأقرانه بما يؤثر على حياته الدراسية والاجتماعية.

وقال الأخصائي النفسي مالك الدمشقي لراديو ألوان أن هؤلاء الأطفال تظهر عليهم علامات الحزن وانعدام الثقة بالنفس والاضطراب العاطفي، وتقلص النشاط الحركي النفسي، إضافةً للشعور باليأس بحسب المرحلة العمرية التي يمرون بها.

وأضاف الدمشقي بأن هناك العديد من الأعراض السائدة التي قد يلاحظها الوالدين على الطفل تٌرجّح إصابته بالاكتئاب مثل:

عدم القدرة على التركيز والأرق والشعور بالحزن والضيق أو التوتر.

ملاحظة نقص وزن الطفل عما هو متوقع في مثل سنه.

انعزاله عن محيطه وتفضيله قضاء معظم أوقاته لوحده، الأمر الذي ربما قد يفاقم حالته النفسية بحال عدم الالتفات والاهتمام له.

ويعتبر العلاج النفسي من الاجراءات الفعالة عند الأطفال والمراهقين، لمساعدتهم على تغيير المعتقدات والأفكار التي تعيق الشخص عن التأقلم مع ضغوط الحياة اليومية وتعليمه مهارات مواجهة الأمور الصعبة. 

إعداد وتقديم: ديما شلار

الحلقة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في الغوطة الشرقية

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*