ألوان محلية|”سوا” للإغاثة والتنمية تطبخ حسب رغبة الصائمين في مخيمات لبنان.

في حوار مع المتطوع “أحمد حبار” نتعرف على عمل جمعية “سوا” للإغاثة والتنمية، التي بدأت بجهود شباب سوريين ولبنانيين كاستجابة للاحتياجات العاجلة للمهجرين.

وتطور العمل خلال ثلاث سنوات، بدءاً من إنشاء مدارس تعليمية، وصولاً إلى مشاريع التنمية والدعم النفسي، إضافةُ إلى العمل الإغاثي المستمر كمطبخ رمضان، الذي يقدم اليوم وجبات إفطارٍ لـ5000 صائم تم اختيارهم بناءً على استبيانات قامت بها الجمعية لتحديد الفئات الأكثر حاجة، ولاختيار الأطباق التي يفضل اللاجئون تناولها في رمضان.
ويغطي عمل الجمعية 18 مخيماً في البقاع ومحيط شتورة وغيرها من المناطق اللبنانية.

المزيد في المتابعة الصوتية

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*