ألوان محلية| “قوس قزح” مساحة ملونة لأطفال سراقب في زمن الحرب.

يستمر مركز “قوس قزح” للعام الثاني في تقديم خدمة الدعم النفسي للأطفال في مدينة سراقب بريف إدلب، بجهود تطوعية وبإمكانيات تقنية متواضعة، لإخراج الأطفال من أجواء الحرب، وإعطائهم فرصة للعيش بعض الوقت في مساحات آمنة، بعيداً عن الألعاب الحربية التي يمارسها الأطفال نتيجة المشاهدات اليومية، وذلك بحسب ” أحمد النهاد ” مدير المركز.

وتتنوع برامج وأساليب عمل المركز لخدمة أكثر من 300 طفل يعانون مشاكل نفسية تسببت بها الحرب وما نتج عنها من انقطاعٍ عن التعليم، ومشاهداتٍ مروعة تركت آثارها في مخيلة الأطفال.

المزيد في المتابعة التالية:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*