#سوريا| التحالف يستهدف اجتماعاً للتنظيم بدرعا، ورتلاً مسانداً للنظام قرب التنف

قتل عدد من قياديي جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية، ليل أمس عقب غارات جوية، يعتقد أنها للتحالف الدولي طالت اجتماعا لهم في بلدة الشجرة في ريف درعا الغربي. 

وقالت مصادر محلية إن الطائرات الحربية، دخلت الأجواء السورية قادمةً من الأردن، وشنت 3 هجمات جوية على حوض اليرموك، في حين  أعلن التنظيم حظر تجوال في المنطقة، عقب الغارات ورَفَعَ جاهزية عناصره.

كما قتل 5 مدنيين جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام، استهدف مدينة طفس، وقتل 3 مدنيين آخرين، جراء انفجار لغم أرضي على الطريق الواصل بين مدينتي نوى وداعل.

وقد شن طيران النظام يوم أمس غارات جوية على أحياء مدينة درعا وبلدة النعيمة منطقة غرز.

كذلك أعلن التحالف الدولي استهدافَ مقاتلاتِهِ أمس، رتلًا لميليشيات تساند قوات النظام في البادية السورية.

وجاء في بيان: “إن طائراته الحربية دمرت الرتل العسكري قرب معبر التنف الحدودي مع العراق، موضحاً أن الرتل المستهدف مكون من 60 عنصرًا ودبابة ومضادات ومدفعية”.

وقال ستيوارت وايت الناطق الرسمي لفريق الإستجابة والمساعدة للإنتقال في سورية، إن التحالف لايسعى للمواجهة مع النظام، وقام بتحذير الرتل عند دخوله منطقة يشملها اتفاق خفض التصعيد.

 

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*