الجويني … يعلّم لغة ” بريل ” للأطفال فاقدي البصر في دوما.

يقوم معهد ” الجويني ” الخيري للأطفال المكفوفين في الغوطة الشرقية بتعليم لغة بريل للأطفال الذين فقدوا حاسة البصر نتيجة الإصابات الحربية، أو بسبب سوء التغذية.

تأسس المعهد في الشهر العاشر من العام الماضي تحت شعار ” تعليم من لا تعليم له ” بعيداً عن استجداء الدعم، بجهود تطوعية، بحسب السيدة إيناس مديرة المعهد.

ويعتمد المعهد مناهج تربوية صادرة عن مديرية التربية والتعليم في الغوطة الشرقية، بالإضافة إلى مناهج اثرائية لتعليم لغة ” بريل” التي يقوم بتدريسها مختصون.

وتضيف مديرة المعهد بأن قلة الوسائل التعليمية لـ لغة بريل في الغوطة الشرقية، إضافة إلى ظروف الحصار دفعت إدارة المعهد لاستقطاب الأطفال المتواجدين في مدينة دوما “فقط” نظراً لارتفاع أسعار المحروقات، وصعوبة الوصول لمناطق أخرى في الغوطة الشرقية.

ويهدف المعهد إلى إعادة بناء الحياة عبر حصول الطفل على الدمج الاجتماعي قبل الدمج التعليمي لتسهيل اندماج الكفيف في الحياة العامة عبر دعم قدراته.

 

المزيد في المتابعة الصوتية

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*