هل سيحقق “الهلال الأحمر السوري الحر ” الهدف من تأسيسه؟

يسعى متطوعون سابقون في “الهلال الأحمر السوري” إلى تقديم خدمات إغاثية وطبية للسكان المحليين في أربع مناطق خارجة عن سيطرة النظام، عبر تأسيس منظمة إنسانية تمارس عملها في مناطق المعارضة، بالرغم من ضعف الإمكانات، وانعدام الاعتراف الرسمي من قبل المنظمات الدولية.

وفي لقاء خاص لراديو ألوان قال “عماد تركاوي” المدير العام للمنظمة إن هدف القائمين على منظمة ” الهلال الأحمر السوري الحر” هو إيجاد  بديل لنظيرتها التي تزاول عملها  في مناطق النظام، نافياً وجود أي قنوات تواصل أو تنسيق مع قوات النظام .

وذكر التركاوي عدم وجود أي دعم من قبل جهات محلية أو دولية قائلاً: إن” الهلال الأحمر الحر هو منظمة خدمية محلية شعبية تأسست بجهود تطوعية”.

اعتمدت المنظمة على ذوي الشهادات العلمية بافتتاح مكاتب لها في ريف حماة، وحلب، ودرعا، كما وضع المتطوعون معداتهم، وآلياتهم الخاصة تحت تصرف المنظمة لتقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية والطبية لأكبر عدد ممكن من السكان المحليين، وفق التركاوي.

عن جدوى تأسيس هذه المنظمة والهدف من إنشائها … كانت المتابعة الصوتية التالية…

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*