ألوان محلية| خلاف “عدالة التوزيع” .. يحرم الشمال السوري من التيار الكهربائي !

انتهت فرحة الأهالي في الشمال السوري المحرر بعودة التيار الكهربائي بعد قطعه من قبل النظام السوري لأكثر من 5 سنوات.

فبعد أيام معدودة من عودة الطاقة تسبب خلاف بين الإدارات المختلفة للخدمات في الشمال بقطع الكهرباء مجدداً، وترك الأهالي يعانون مسلسل حرمانهم من الخدمات، مجبرين على تكبد تكاليف تشغيل المولدات مع ارتفاع درجات الحرارة خلال شهر رمضان.

حيث تتهم “المؤسسة العامة للكهرباء” التابعة “للإدارة المدنية للخدمات” خصمها “هيئة إدارة الخدمات” بالتبعية لـ “أحرار الشام” وبتعمد قطع التيار عبر استهداف أبراج الشبكة ومنع الفرق الهندسية من صيانتها بقوة السلاح.

 الهيئة  ردت عبر راديو ألوان على لسان المهندس “إبراهيم اليماني” نائب رئيس “هيئة إدارة الخدمات في الشمال السوري” بأن سبب القطع هو عدم تحقيق العدالة في توزيع الطاقة الكهربائية على مختلف المناطق، وانهم مستمرون في هذا الإجراء حتى تلتزم مؤسسة الكهرباء “بالتوزيع العادل” على حد وصفه.

وفي المتابعة توجهنا بالسؤال “لمجلس محافظة إدلب الحرة” بصفته الجهة الرسمية الوحيدة المخولة قانونيا بإدارة الخدمات في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بإدلب.

وأجاب “سليم الخضر” مسؤول الإعلام والتواصل في المجلس: أن التدخل الرسمي لم يتم، بسبب سيطرة الفصائل العسكرية على الإدارات المدنية، مطالباً الأهالي بدعم المجلس لمواجهة الفصائل المسلحة وانتزاع السيطرة على ما تبقى من الخدمات المدنية، كما استعاد إدارة مكتب التعليم بدعم محلي في وقتٍ سابق.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*