#الحولة| العمل الإغاثي في رمضان دون توقعات المحاصرين !

تتزايد معاناة أهالي الحولة في ريف حمص الشمالي المحاصر، خلال شهر رمضان نتيجة استمرار الحصار، وعدم قدرة الجهات الإغاثية والمدنية على سد احتياجات 60 ألف نسمة.

حيث سجّل شهر رمضان تراجعاً في مستوى العمل الإغاثي والإنساني على عكس تمنيات الأهالي بسبب ضعف المطابخ الرمضانية، والمساعدات الغذائية المقدمة كل عام.

كما نستطلع أوضاع الأهالي المحاصرين في الحولة حيث نسأل جمعية “آلاء الخيرية” عن مستوى عملهم الإغاثي في رمضان وعن أسباب تراجع مستوى وحجم المشاريع الإنسانية والحلول الممكنة. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*