#إدلب| عمليات “الاغتيال” تعاود نشاطها مجدداً

نجا الشرعي في “هيئة تحرير الشام”، عبد الله المحيسني، من محاولة اغتيال نفّذها انتحاري في مدينة إدلب ظهر أمس.

وأوضح مراسلنا أن انتحاريا فجر نفسه في محيط جامع ” أبي ذر” في المدينة عقب صلاة الجمعة مستهدفًا سيارة المحيسني ما أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح 9 آخرين، فيما لم يصب المحيسني أو مرافقيه بأي أذى.

وفي سياق التردي الأمني في المحافظة، تمكن مجهولون من اغتيال ” محمد علي” أحد رماة المدفعية البارزين في الفرقة الساحلية التابعة لفصائل المعارضة وذلك في منطقة بداما في ريف ادلب الغربي مساء أمس.

 

ألوان 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*