ألوان محلية| مجلس إدلب المحلي: نهدف للاستغناء عن الإغاثة والعين على التنمية المستدامة.

بدأت ملامح الاستقرار بالظهور في المناطق المحررة من سيطرة النظام في شمال سوريا، على شكل مشاريع توصف بالباردة، كتجميل وإنارة الطرق ومداخل المدن، بعد أن كان العمل خلال السنوات السابقة مقتصراً على الاستجابة الطارئة للاحتياجات التي تخلفها الحالة الأمنية.

وبحسب رئيس المجلس المحلي لمدينة إدلب “إسماعيل عنداني”: فان الهدوء الأمني الذي تشهده إدلب دفع بالمجلس للتركيز على مشاريع تحسين مظهر المدينة على المستوى النظافة والإنارة وإزالة مخلفات القصف وصيانة البنى التحتية الأساسية.
وأوضح أنهم يهدفون للاستغناء عن العمل الإغاثي بشكل كامل، والتحول إلى التنمية المستدامة، عبر تأهيل البنى التحتية الأساسية لتصبح قادرة على استيعاب المشاريع الاستراتيجية، والتي من المفترض أن تغني السكان عن المساعدات الإغاثية المرتبطة بتوفر الدعم الخارجي الذي لا يمكن تأمينه بشكل مستدام.
في المتابعة الصوتية نستطلع أراء أهالي مدينة إدلب عن مستوى أعمال المجلس، وعن الخدمات الأساسية المطلوبة كالكهرباء والمياه. ونستمع إلى ردود المجلس المحلي في حوار مع رئيسه “إسماعيل عنداني”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*